ماهو الفرق بين برتقال العصير وبرتقال الاكل؟

ماهو الفرق بين برتقال العصير وبرتقال الاكل؟ وما هي الفوائد الصحية للبرتقال؟ وماذا يقول الأطباء وخبراء التغذية عن البرتقال؟ هذه كلها أسئلة سيتم الرد عليها في المقال التالي:

الفرق بين برتقال العصير وبرتقال الاكل

هل تتساءل ما الذي يميز البرتقال العصير عن تناوله؟ هل تريد معرفة المزيد عن الاختلافات بين هذين النوعين من الحمضيات؟ إذا كان الأمر كذلك، فإن الفقرات القادمة تناسبك. هنا سوف نستكشف الخصائص الفريدة للبرتقال العصير وأكل البرتقال ونوضح سبب تميزهما عن بعضهما البعض.

الفرق بين برتقال العصير وبرتقال الاكل

الفرق بين عصر البرتقال وأكل البرتقال كبير. حيث يوفر تناول البرتقال للجسم البكتين الأساسي والسليلوز، وهما عنصران أساسيان لعملية الهضم السليم، بينما لا يوفر عصير البرتقال هذه المواد. كما يعتبر تناول البرتقال أيضًا تجربة ممتعة أكثر من عصره لكثير من الناس.

كما يعتبر برتقال فالنسيا من أشهر أنواع البرتقال المستخدمة في إنتاج العصير، ولكن هناك العديد من أصناف البرتقال الأخرى التي يمكن استخدامها أيضًا في صنع العصير، مثل البرتقال الحلو وأبو برتقال. في النهاية، من المهم ملاحظة أن هناك فوائد لكل من عصر البرتقال وأكله.

الفوائد الصحية للبرتقال بشكل عام ومختصر

تتعدد الفوائد الصحية التي يحتوي عليها البرتقال والتي من أهمها:

1. يعزز الجهاز المناعي

يعد البرتقال مصدرًا قويًا لفيتامين سي الذي يساعد على تقوية جهاز المناعة. حيث أظهرت الدراسات أن البرتقال من أغنى المصادر الطبيعية لفيتامين سي الذي يقوي جهاز المناعة ويحمي الخلايا ويعزز إنتاجها. كما أن عصير البرتقال والجريب فروت غنيان أيضًا بفيتامين سي الذي يساعد في مكافحة العدوى والفيروسات.

2. ينظف الجسم من السموم

يعتبر عصير البرتقال مصدرًا ممتازًا لفيتامين أ، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على تطهير الجسم من السموم. حيث أظهرت الدراسات أن الاستهلاك المنتظم لعصير البرتقال يمكن أن يساعد في تحسين أداء الكلى، بينما يحفز أيضًا إنتاج البلغم ويساعد في إزالة السموم من الجهاز التنفسي.

3. يحسن صحة القلب

يعتبر البرتقال من أهم العناصر الغذائية التي تعزز صحة القلب. فهو غني بالألياف الغذائية والبوتاسيوم وفيتامين ج والكولين، وكلها ضرورية لصحة القلب المثلى. كما أظهرت دراسة حديثة أن هذه العناصر الغذائية يمكن أن تساعد في تقليل العديد من عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول.

4. يحارب السرطان

أظهرت دراسة حديثة أن عصير البرتقال يمتلك قدرات وقائية كيميائية ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان. حيث ذكرت صحيفة "اكسبريس" البريطانية أن عصير البرتقال يحتوي على مادة D ليمونين، وهو مركب يروج للوقاية من السرطانات مثل سرطان الرئة وسرطان الجلد وحتى سرطان الثدي.

5. ينظم عملية الهضم

يُعرف البرتقال بقدرته على تنظيم عملية الهضم. لأنه غني بالألياف التي تساعد على الهضم وتمنع الإمساك. علاوة على ذلك، يمكن للجسم امتصاص البرتقال بسهولة حتى أثناء عسر الهضم المزمن، حيث يساعد على تطهير الجهاز الهضمي، وتحفيز الشهية، وتوفير العناصر الغذائية اللازمة.

6. ينشط الدورة الدموية

من المعروف أن البرتقال له فوائد محفزة للدورة الدموية وزيادة امتصاص الحديد في الجسم. وهذا يؤدي إلى زيادة مستوى الحديد في الدم مما يساعد على تحسين النشاط. نظرًا لخصائصه المحفزة، فهو أيضًا علاج مفيد لعسر الهضم المزمن، بينما تجعله خصائصه الشهية غذاءًا مرغوبًا فيه.

ماذا يقول الأطباء وخبراء التغذية عن البرتقال؟

يوصي الأطباء وخبراء التغذية بإدراج البرتقال واليوسفي في النظام الغذائي نظرًا لقدرتها على تقليل فرص الإصابة بنزلات البرد خلال فصل الشتاء. بالإضافة إلى ذلك، أشاروا إلى أن البرتقال وعصيره مفيد جدًا للصحة ويمكن أن يساعد في إنقاص الوزن. لذلك، يشدد الأطباء وخبراء التغذية على أهمية إدراج البرتقال أو عصير البرتقال في نظامك الغذائي.

أضرار البرتقال

تناول الكثير من البرتقال يمكن أن يكون له آثار ضارة على الجسم. الاستهلاك المفرط للبرتقال يمكن أن يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الغثيان وانتفاخ البطن والمغص وحرقة المعدة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي الحموضة العالية في البرتقال إلى زيادة الحموضة في المعدة.

كتب من قبل د. حفصة اليامي

أحدث أقدم

نموذج الاتصال