كيف يمكن تخسيس الوزن 5 طرق مجربة ومضمونة

هناك العديد من طرق التخسيس التي يتبعها البعض لفقدان الوزن والتخلص من السمنة التي تعد سببا للعديد من المشاكل الصحية مثل السكر وصعوبة التنفس َايضا تسبب صعوبة الحركة وعدم التمكن من عيش حياة طبيعية وممارسة العادات اليومية بشكل صحيح اليكم بعض الطرق لفقدان الوزن.

كيف يمكن تخسيس الوزن 5 طرق مجربة ومضمونة

كيف يمكن تخسيس الوزن


الرجيم

لا يوجد رجيم يعد الافضل علي الاطلاق اذ تختلف الحمية المناسبة الي يتبعها الافراد علي حسب نوع أجسامهم او الجينات او الظروف البيئية والمعيشية او انواع الطعام التي يتم تناولها او العمر او الجنس.

هذه العوامل تؤثرعلي تخطيط الحمية الغذائية من شخص لآخر فالحمية الغذائية التي تناسب شخص قد لا تناسب الاخر وينصح بإستشارة طبيب او اخصائي تغذية حتي يتم التأكد من نوع الحمية مناسب لكل شخص حتى لا تسبب له ضرر واليكم بعض انواع الحميات الغذائية التي يتبعها الاشخاص وخصوصا النساء:

أنواع الحميات الغذائية

1- حمية الصيام المتقطع
هي حمية تعتمد علي التوقف عن تناول الطعام في بعض الاوقات يوميا او تناول سعرات حرارية قليلة، وتساعد هذه الحمية علي تحسين ضغط الدم ومستوي الكوليسترول وتعرف ايضا بأنها تغير من تركيبة الجسم عن طريق خسارة الكتلة الدهنية والوزن.

ومن اشهر انواع الصيام المتقطع ما يسمي بحمية 16:8، والتي يصوم فيها الشخص 16 ساعة يوميا عن الطعام يسمح له فقط بتناول المشروبات الخالية من السعرات الحرارية مثل الشاي والقهوة وغيرها.

ويتم تناول الطعام خلال الثماني ساعات المتبقية ولكن يجب ان يكون متوازنا وان يحتوي علي الخضروات والفاكهة ومصادر البروتينات قليلة الدهون، كالعدس والفول والاسماك وغيرها والبيض والجبن الخالي من الدسم بالاضافة الي المكسرات مع ضرورة الاستمرار في شرب السوائل حتي لا يصاب الفرد بالجفاف ويجب استشارة طبيب للتأكيد لمعرفة ما اذا كانت هذه الحمية مناسبة.

2- حمية البحر المتوسط
هي نمط غذائي يركز علي بعض انواع الاطعمة مثل الاسماك وزيت الزيتون والاعشاب والبذور والبقوليات والبطاطا، بالإضافة الي الخضار والفواكه.

بينما توصي بالاعتدال في تناول الدجاج واللبن والبيض والحد من تناول اللحوم الحمراء وتجنب اللحوم المصنعة والزيوت المكررة والمشروبات التي تحتوي علي السكريات بنسب عالية وهي حمية ترتبط بتقليل تناول السعرات الحرارية وزياده النشاط الجسدي.

3- ممارسة الرياضة
ممارسة الرياضة بجانب الرجيم مهمة حتي يكتمل فقدان الوزن، عدم الحركة هو عامل رئيسي لزيادة الوزن والسمنة حيث تحسن الرياضة من تركيب الجسم واللياقة البدنية والرياضية حتي اذا لم يتم خسارة الوزن فيجب الاستمرار في ممارسة الرياضة ومع الوقت تتحول الدهون الي عضلات.

ويتلخص النجاح في فقدان الوزن الي تناول الوجبات منخفضة السعرات الحرارية وزيادة مستوي النشاط الحركي، كتنظيف المنزل والذهاب الي السوق او الزراعة وهذا يسبب حرك السعرات الحرارية واستخدام الطاقة حيث يشترط فقط الذهاب الي الجيم لفقدان الوزن.

4- الادوية
اتجهت الابحاث العلمية الحديثة الي علاج السمنة بالادوية باعتبارها مرض مزمن، وتقوم الادوية بالمساعدة في فقدان بعض الوزن ولكن علي المدي البعيد تسبب العديد من الاضرار بالجسم حيث تقوم هذه الادوية اما بكبح الشهية او تقليل قدرة الجسم علي امتصاص الدهون.

5- علاج السمنة بالعمليات الجراحية
يتم في هذه العمليات عمل تكميم للمعدة وهو تصغير حجم المعدة مما يقلل من افراز هرمون الجريلين المسئول عن الشعور بالجوع، ويعتمد مدي نجاحها علي التزام المريض بتعليمات الطبيب والالتزام بالحمية.

ويمكن ان تحصل اعراض جانبية بعد العملية مباشرة كالالتهابات والغثيان والشعور بالجفاف والقيئ، يلجأ البعض ايضا الي عمليات شفط الدهون وهي لا تعالج السمنة بل تحسن من الشكل الظاهري للجسم وهي تعد عملية آمنة الا انه من الممكن ان يحدث مضاعفات قد تؤدي الي الوفاة.

في النهاية يجب ان يتم خسارة الوزن بطرق صحيحة وسليمة حيث يجب الا نتبع الحميات التي تقلل من السعرات الحرارية كثيرا، فلا يجب ان تقل الحمية عن 1200 سعر حراري للسيدات و 1500 سعر حراري للرجال ويجب استشارة طبيب وعدم تناول اي ادوية بدون وصفة طبية حيث انها قد تسبب العديد من الاعراض الجانبية.

المصادر
• Nhs