هل تتوقعون ما هي اسباب الدوخه بعد النوم؟

سنستكشف الأسباب المختلفة للدوخة بعد النوم ونناقش الحلول المحتملة. من خلال فهم الظروف الأساسية التي يمكن أن تسبب الشعور بالدوار. معلومات هامة في هذا المقال التالي:

اسباب الدوخه بعد النوم

إذا شعرت بدوخة بعد الاستيقاظ من النوم، فقد تكون هناك أسباب متنوعة. من المهم تحديد السبب المحتمل لدوارك من أجل إدارته بشكل صحيح واستعادة السيطرة على حياتك. ومن خلال الفقرات القادمة سنستكشف بعض الأسباب الأكثر شيوعًا للدوخة بعد النوم ونقدم اقتراحات حول كيفية التعامل معها.

اسباب الدوخه بعد النوم

تتمثل أبرز اسباب الدوخه بعد النوم في النقاط الآتية:

1. انخفاض ضغط الدم

يمكن أن يساهم انخفاض ضغط الدم في حدوث الدوار بالإضافة إلى كونه عامل خطر رئيسي للسكتة الدماغية التي تتميز بالظهور المفاجئ للدوخة وفقدان التوازن وصعوبة المشي. لذلك من المهم مراقبة مستويات ضغط الدم عن كثب لتقليل خطر الإصابة بانخفاض ضغط الدم والدوخة.

2. فقر الدم

فقر الدم هو حالة يمكن أن تسبب الدوار بعد النوم. يحدث فقر الدم بسبب نقص في خلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الهيموجلوبين الذي يحمل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. نتيجة لذلك، لا يحصل الجسم على كمية كافية من الأكسجين عند النوم، مما يؤدي إلى الشعور بالدوار عند الاستيقاظ.

3. الجفاف

الجفاف سبب شائع للدوخة بعد النوم. عندما لا يحتوي الجسم على كمية كافية من السوائل، ينخفض ​​حجم الدم، مما يجعل من الصعب على القلب ضخ ما يكفي من الدم الغني بالأكسجين إلى الدماغ وأجزاء أخرى من الجسم. يمكن أن يؤدي هذا إلى الدوار وحتى الإغماء. غالبًا ما يحدث الجفاف بسبب عدم شرب كمية كافية من السوائل.

4. الإفراط في شرب الكحول

الإفراط في شرب الكحول يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من الآثار الجانبية السلبية، بما في ذلك الدوخة بعد النوم. حيث وجدت الدراسات أن الإفراط في تناول الكحوليات يمكن أن يؤدي إلى زيادة حجم خلايا الدم، مما يؤدي إلى الإرهاق وانخفاض النشاط. بالإضافة إلى ذلك، تم ربط الكحول بالاكتئاب والتوتر.

5. نشاط بدني مكثف

يمكن أن يسبب النشاط البدني المكثف الدوار بعد النوم، حيث لا يستطيع الجسم التعافي تمامًا من الإجهاد. كما يمكن أن يساهم الجفاف الناتج عن التعرق أثناء التمرين، إلى جانب الإرهاق، في الشعور بالدوخة وعدم التوازن. علاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي عدم ممارسة النشاط البدني المنتظم إلى الشعور بالإرهاق والضيق.

6. الحمل

قد تعاني النساء الحوامل من الدوار عند الاستيقاظ من النوم بسبب التغيرات الهرمونية المرتبطة بالحمل. غالبًا ما يرتبط هذا بنقص إمدادات الدم والأكسجين لخلايا الدماغ، فضلاً عن ضغط الرحم على الأوعية الدموية مما قد يحد من تدفق الدم عند الاستلقاء أو الجلوس.

7. أمراض القلب

أمراض القلب هي أحد الأسباب الشائعة للدوخة عند الاستيقاظ من النوم. يمكن أن يسبب انخفاض في قدرة القلب على ضخ الدم، مما يؤدي إلى انخفاض حجم الدم. يمكن أن يؤدي هذا إلى انخفاض ضغط الدم، وهي حالة تكون فيها قوة الدم على جدران الشرايين منخفضة للغاية. يمكن أن يسبب هذا أعراضًا مثل الدوخة والدوار.

8. انخفاض نسبة السكر في الدم

يعتبر انخفاض نسبة السكر في الدم أو نقص السكر في الدم مشكلة شائعة لدى مرضى السكري أو أولئك الذين يتناولون الأنسولين. يمكن أن يسبب أعراضًا غير مريحة وخطيرة مثل الدوخة والارتباك. من الأعراض الشائعة لنقص السكر في الدم الدوخة في الصباح، خاصة قبل تناول الطعام في الصباح.

بعض النصائح لمساعدتك على منع الدوخة بعد النوم

إليك بعض النصائح لمساعدتك على منع الدوخة بعد النوم في النقاط الاتية:

  • تناول وجبات صحية ومتوازنة يوميا: يساعد النظام الغذائي الصحي في الحفاظ على عمل جسمك وعقلك على النحو الأمثل، مما قد يساعد في تقليل احتمالية الشعور بالدوار.
  • الإقلاع عن التدخين: من المعروف أن النيكوتين يسبب الدوار لدى بعض الأشخاص، لذا فإن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يساعد في تقليل خطر الشعور بالدوار بعد النوم.
  • تجنب الإجهاد المفرط: يمكن أن يسبب الإجهاد عددًا من الأعراض الجسدية، بما في ذلك الدوخة، لذا حاول ممارسة أساليب تخفيف التوتر مثل اليوجا أو التأمل للمساعدة في إدارة مستويات التوتر لديك.
  • اجلس أو استلقِ فورًا إذا شعرت بالدوار: إذا بدأت تشعر بالدوار أثناء النهوض من السرير أو بعد الاستيقاظ، اجلس أو استلقِ على الفور حتى تختفي. هذا مهم بشكل خاص إذا كنت تعاني من نوبات متكررة من الدوخة.

كتب من قبل د. حفصة اليامي

أحدث أقدم

نموذج الاتصال