ما هي مضاعفات تسوس الأسنان؟

 ما هي مضاعفات تسوس الأسنان؟


مضاعفات تسوس الأسنان

كثير منا لا يهتم لصحة أسنانه وربما تصاب بالتسوس وهو لا يشعر حتى يتطور الأمر ويصبح معقدًا فهل تعرف أضرار التسوس ومضاعفاته؟

التجاويف هي مناطق تالفة بشكل دائم في السطح الصلب لأسنانك (المينا) والتي تتطور إلى فتحات أو ثقوب صغيرة. ينتج تسوس الأسنان، عن مجموعة من العوامل، بما في ذلك البكتيريا الموجودة في الفم، وتناول الوجبات الخفيفة بشكل متكرر، واحتساء المشروبات السكرية وعدم تنظيف أسنانك جيدًا.

يُعد تسوس الأسنان وتآكلها من أكثر المشكلات الصحية شيوعًا في العالم. إنها شائعة بشكل خاص عند الأطفال والمراهقين وكبار السن. لكن أي شخص لديه أسنان يمكن أن يصاب بالتسوس، بما في ذلك الأطفال.

إذا لم تتم معالجة التجاويف، فإنها تكبر وتؤثر على الطبقات العميقة من أسنانك. يمكن أن تؤدي إلى ألم شديد في الأسنان والتهاب وفقدان الأسنان. زيارات الأسنان المنتظمة والعادات الجيدة في تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط هي أفضل حماية لك ضد تسوس الأسنان.

ماذا سنتعرف في هذه المقالة؟

• تسوس الأسنان.

• علامات تسوس الأسنان.

• مضاعفات تسوس الأسنان.

• كيف نعالج التسوس ونحمي أنفسنا مستقبلًا من التسوس.

• كيف يمكننا وقاية أنفسنا من التسوس الأسنان.

تسوس الأسنان

تنص الجمعية الأمريكية لطب الأسنان (ADA) على أن تسوس الأسنان هو مرض خفي يبدأ عادة قبل أن يلاحظه المريض. تتكون اللويحات البكتيرية اللزجة على أسنانك وتستخدم السكر في الأطعمة التي تتناولها لتكوين الأحماض.

تبدأ هذه الأحماض القوية في الضعف ببطء وإذابة طبقة المينا الصلبة التي تغطي أسنانك. إذا تُرك التسوس دون علاج، يمكن أن يتغلغل في جميع طبقات أسنانك.
 
عندما تعض أسنانك، تجد أن الأطعمة غالبًا ما تتكدس بين أسنانك ينتشر التسوس بسرعة في العاج لأنه أكثر نعومة من المينا. ينتشر تسوس الأعصاب بسرعة، على الرغم من كل محاولاتك لمنع تسوس الأسنان، وقد يجد طبيب الأسنان أحيانًا تسوسًا بسيطًا في واحد أو أكثر من الأسنان.
 
قد يكون من المغري تأجيل علاج تسوس الأسنان عندما لا تكون في حالة ألم، ولكن هذا التأخير قد يكلفك ذلك. تسوس الأسنان لا يصلح نفسه، والذي يبدأ كمشكلة صغيرة ويتحول بسرعة إلى مشكلة خطيرة تغير خيارات العلاج بشكل كبير.

مضاعفات تسوس الأسنان


1. آلام الأسنان
لا شك أن إهمال معالجة التسوس قد يؤدي إلى آلام مفرطة بمرور الوقت خاصة إذا وصلت البكتيريا إلى منطقة العصب (الجذر) في الأسنان، لأن التسوس العادي في الغالب لا يُحدث أي ألم.

قد يكون هذا الألم شديدًا ويمتد إلى الفك أو الأذنين أو الرأس. يكون الألم حادًا وغالبًا ما يعيق النوم. قد يكون أو لا يكون ألم الأسنان ناتجًا عن تناول الطعام.

2. الخراجات عند الأسنان
الخراج هو التهاب بكتيري في اللثة أو الأسنان ينتج من انتشار بكتيريا التسوس في اللثة وبقية أجزاء الفم ونادرًا إلى الوجه والرقبة.

يسبب التسوس تكون الخراجات عند إهمال علاجها وأشهر أعراض الخراجات:
 
- الرائحة الكريهة التي تنبعث من فم المصاب بالخراج.
 
- الألم الشديد وتورم اللثة حتى إنه لا يستطيع المريض تناول الطعام أو الشراب من شدة الألم.

- خروج الصديد من الخراج أو الفم ويعد من الأعراض الرئيسية للخراجات.

- المذاق السيئ والمر في فم المريض عند تذوق الطعام.

3. حساسية الأسنان
إذا شعرت بألم شديد لا يحتمل عند شربك الماء البارد فأنت لا شك تعاني من حساسية الأسنان والتي تنتج في كثير من الأحيان بسبب انتشار التسوس وضعف طبقات الأسنان المختلفة.

4. صعوبة المضغ
يعاني مريض التسوس من صعوبة في تناول المأكولات والمشروبات، وذلك لعدم مقدرته على مضغ الطعام بشكل جيد والشعور بالألم المفرط في الفك.

5. التهاب اللثة
قد يتطور مرض اللثة أو التهاب اللثة، الذي يتسم بألم والتهاب اللثة. تظهر اللثة بعد ذلك حمراء ومتورمة وقد تنزف عند التعامل معها أو تنظيفها بالفرشاة.

6. التهاب دواعم الأسنان
قد يظهر أيضًا شكل أكثر شدة من أمراض اللثة يسمى التهاب دواعم السن. في هذه الحالة، تتأثر الأنسجة التي تربط السن بمقبض السن (يسمى الرباط اللثوي) وكذلك عظم الفك أو عظم السنخ حيث توجد تجاويف السن.

7. تسوس الأسنان وأمراض القلب
قد يستخف الكثير من المصابين بالتسوس بخطورة الموقف حتى أنهم لا يعلمون أن تآكل الأسنان قد يؤدي إلى انتشار البكتيريا في الجسم والتسبب في أمراض القلب والرئتين.

8. خلع الضروس
استمرار التسوس دون علاج قد يؤدي في النهاية إلى خلع الأسنان مما يؤثر سلبًا على باقي الأسنان في الفك.

الآن، وقد علمنا أشهر المضاعفات كيف نعالج التسوس ونحمي أنفسنا مستقبلًا من التسوس وتراكم اللويحة السنية Dental plaque في الفم:

تيجان الأسنان الاصطناعية 
طريقة أخرى لعلاج الأسنان التي بها تجاويف وهي تركيب تاج أسنان اصطناعي. يتم حفر الجزء التالف من السن ووضع تاج على شكل السن الأصلي فوق السن المتبقي. قد يكون هذا التاج مصنوعًا من البورسلين، أو السيراميك، أو الذهب، أو الزجاج ويُلصق بالأسنان بإسمنت الأسنان.

علاج قناة الجذر
هذا هو أحد المنتجات الأخيرة لإنقاذ الأسنان. يتم علاج قناة الجذر عندما يتأثر اللب الداخلي لأوعية الأسنان التي تحتوي على الأعصاب والدم، مما يسبب ألمًا شديدًا عند التعرض للطعام أو الشراب الساخن أو البارد. في علاج قناة الجذر، تتم إزالة اللب واستبداله بلُب صناعي.

خلع السن
قد تتطلب الأسنان المتضررة والمتضررة بشدة خلعها، خاصة لمنع المضاعفات مثل انتشار التسوس إلى الأسنان الأخرى. يمكن استبدال السن المُزالة بطقم أسنان جزئي صناعي أو جسر أسنان أو زرع أسنان للحفاظ على المظهر التجميلي.

ولكن رغم ذلك يمكننا وقاية أنفسنا من التسوس أو الوصول إلى العصب عن طريق الآتي:

المحافظة على نظافة الفم
وذلك بغسل الأسنان بالمعجون والفرشاة مرتين يوميًا على الأقل بعد تناول الطعام. فإهمال النظافة يؤدي إلى تراكم بقايا الطعام في الفم ومنها إلى تراكم اللويحات السنية والجير.

تقليل تناول السكريات
السكروز المتواجد في الحلويات المختلفة هو السبب الأول في تسوس الأسنان، فيجب تقليل السكريات بأكبر قدر ممكن واستخدام المعجون بعد التناول لتفادي أضراره الجسيمة.

الفلوريد والتسوس
الفلورايد من المعادن الهامة للأسنان لأنه يقلل الضرر الناتج من الإصابة بالتسوس ويقوي الأسنان، هناك مصادر عدة للفلورايد مثل الطعام ومياه الشرب، أو ربما يمكنك الذهاب إلى الطبيب للعلاج بالفلورايد إذا ما كان يوصي بذلك.

علاج اضطرابات المعدة
لا شك أن اضطرابات المعدة والجهاز الهضمي لها دور كبير في زيادة معدل التسوس وتآكل الأسنان، خاصةً أن حمض المعدة قوي بشكل كبير مما قد يؤدي على المدى البعيد إلى تآكل الأسنان وزيادة فرص الإصابة بالتسوس. لذلك يجب عليك استشارة الطبيب الخاص بك لسرعة معالجة الأمر إذا ما أصبت به.

استخدام غسول الفم
غسول الفم mouth rinses من المواد الطبية التي تستخدم في علاج مشاكل عدة، فيستخدم في علاج التهابات اللثة أو في منع تكون البكتيريا في الفم.

 لذلك استشر طبيبك الخاص في استعمال غسول الفم للحد من تكون الفطريات والبكتيريا في الفم وتقليل التسوس.

تجنب تناول الوجبات الخفيفة والشرب بشكل متكرر
عندما تأكل أو تشرب مشروبات غير الماء، فإنك تساعد بكتيريا الفم على تكوين أحماض يمكنها تدمير مينا الأسنان. إذا كنت تتناول وجبة خفيفة أو تشرب على مدار اليوم، فإن أسنانك تتعرض لهجوم مستمر.

تناول طعامًا صحيًا
تناول أطعمة صحية للأسنان. بعض الأطعمة والمشروبات أفضل لأسنانك من غيرها. تجنب الأطعمة التي تعلق في تجاويف وحفر أسنانك لفترات طويلة، أو اغسلها بالفرشاة بعد تناولها بوقت قصير. ومع ذلك، فإن الأطعمة مثل الفواكه والخضروات الطازجة تزيد من تدفق اللعاب، وتساعد القهوة والشاي والعلكة الخالية من السكر غير المحلاة على التخلص من جزيئات الطعام.

كتب من قبل د. أسامة خالد

المصادر