ما حقيقة أضرار الشمندر على القلب؟

ما حقيقة أضرار الشمندر على القلب؟

الشمندر هو خضار غني بالفيتامينات والمعادن والألياف والمضادات الأكسدة، وله فوائد عديدة للصحة، مثل تحسين الدورة الدموية وخفض ضغط الدم وتقوية المناعة. ولكن، كما يقول المثل، كل شيء بالمقدار. فالإفراط في تناول الشمندر قد يسبب بعض الأضرار الجانبية، ومنها تأثيره على القلب.

وفقاً لبعض الدراسات والمصادر، فإن أهم أضرار الشمندر على القلب هي:

  • انخفاض ضغط الدم بشكل مفرط: الشمندر يحتوي على النترات الطبيعية، التي تتحول في الجسم إلى أكسيد النيتريك، وهو مادة تساعد على ارتخاء وتوسيع الأوعية الدموية، مما يخفض ضغط الدم. وهذا قد يكون مفيداً لمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، لكنه قد يكون خطراً لمن يعانون من انخفاض ضغط الدم، أو لمن يتناولون أدوية تخفض ضغط الدم، لأنه قد يسبب لهم دوخة، ضعف، صداع، أو حتى فقدان الوعي.
  • زيادة خفقان القلب: نتيجة لانخفاض ضغط الدم، قد يحاول القلب ضخ الدم بشكل أسرع وأقوى لتعويض النقص، وهذا قد يؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب، أو ما يسمى بالتسارع القلبي. وهذا قد يسبب للشخص شعوراً بالقلق، الخوف، الاضطراب، أو الاختناق. وقد يكون هذا خطيراً لمن يعانون من مشاكل في القلب، مثل الرجفان الأذيني، أو الانسداد الشرياني التاجي، أو الفشل القلبي.

هذه هي أهم أضرار الشمندر على القلب، ولكن هذا لا يعني أن الشمندر مضر بالنسبة للجميع، بل يعتمد على كمية وتواتر تناوله، وعلى حالة الصحية العامة للشخص. فالشمندر بالمقدار المعتدل قد يكون مفيداً للقلب والصحة، بشرط أن لا يكون هناك موانع طبية. ولكن، في حال شعرت بأي أعراض غير طبيعية بعد تناول الشمندر، فلا تتردد في مراجعة الطبيب. {alertSuccess}

أحدث أقدم

نموذج الاتصال