Prozac | دواعي الاستعمال | الآثار | نصائح

ما هو دواء بروزاك؟ وماهي دواعي استعمال دواء بروزاك؟ وماهي طريقة استخدامه؟ وماهي تداخلات دواء بروزاك مع الأدوية الأخرى؟ وما يجب معرفته قبل استخدامه؟ هذه كلها أسئلة سيتم الرد عليها في المقال التالي:

Prozac

تُعد الصحة العقلية أمرًا هامًا في حياتنا اليومية، وقد تواجه العديد من الأشخاص صعوبات في التعامل معها. واحد من العلاجات الشائعة المستخدمة لتحسين الصحة العقلية والنفسية هو دواء بروزاك. لذا، من خلال الفقرات التالية سنتعرف على ما هو دواء بروزاك ودواعي استعماله:

ما هو دواء بروزاك

بروزاك (بالإنجليزية: Prozac) هو اسم تجاري لمادة فلوكستين (Fluoxetine)، وهو دواء ينتمي إلى مجموعة الأدوية المعروفة باسم مُثبِّطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI). يعمل بروزاك عن طريق تعزيز نشاط السيروتونين في الدماغ.

السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin) هو مادة كيميائية تنقل الإشارات بين الخلايا العصبية في الجهاز العصبي المركزي، وتلعب دورًا مهمًا في تنظيم المزاج والشهية والنوم والقدرة على التفكير واتخاذ القرارات. في بعض الحالات، يكون هناك نقص في مستوى السيروتونين في الدماغ، مما يمكن أن يسبب اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب.

دواعي استعمال دواء بروزاك

إليك أهم دواعي استعمال دواء بروزاك في النقاط الأتية:

1. اضطرابات الاكتئاب

يُستخدم دواء بروزاك على نطاق واسع لعلاج اضطرابات الاكتئاب. فهو يعمل بزيادة مستوى المواد الكيميائية في الدماغ التي تساعد في استعادة التوازن النفسي. وقد أظهرت الدراسات أن البروزاك يعمل على تقليل أعراض الاكتئاب وتحسين المزاج.

2. اضطرابات الوسواس القهري

يمكن استخدام بروزاك أيضًا لعلاج اضطرابات الوسواس القهري. فالدواء يساعد في تقليل التفكير المُرهِق والأفكار والتصرفات المُهددة للصحة النفسية. بالإضافة إلى ذلك، يعمل الدواء على منع حدوث هذه الأعراض مرة أخرى.

3. اضطرابات الهلع والقلق

إذا كنت تعاني من اضطرابات الهلع والقلق المستمرة، فقد يُمكن استخدام بروزاك لتخفيف هذه الأعراض. يعمل دواء بروزاك على منع تكوين المركبات الكيميائية في الدماغ التي يعتقد أنها تسبب القلق والهلع. وقد أظهرت الدراسات أن الدواء فعال في تحسين الحالة النفسية وتقليل القلق والهلع المستمر.

4. اضطرابات النوم

إذا كنت تعاني من اضطرابات في النوم، مثل الأرق أو النوم المتقطع، فقد يكون دواء بروزاك خيارًا مناسبًا. يمكن للدواء أن يعزز جودة النوم ويساعد على تحسين نمط النوم الصحي.

5. اضطرابات الطعام

تستخدم بروزاك أيضًا في علاج بعض اضطرابات الطعام مثل الشهية المفرطة واضطراب الأكل العاطفي. فهو يعمل على تنظيم الشهية وتحسين العلاقة بين الفرد والطعام. وبالتالي، يمكن أن يساعد الدواء في تقليل الانتكاسات المرتبطة بتلك الاضطرابات وتعزيز الشعور بالرضا.

طريقة استخدام دواء بروزاك

يجب استخدام دواء بروزاك وفقًا لتعليمات الطبيب. عادةً ما يتم توجيهه عن طريق الفم ويمكن تناوله مع الطعام أو بدونه. من المهم تجنب تجاوز الجرعة الموصوفة واتباع الجدول الزمني المحدد من قبل الطبيب.

قد يكون هناك اختلاف في الجرعة الموصوفة وفقًا لحالة المريض واحتياجاته الفردية. قد يبدأ الطبيب بجرعة منخفضة 20 ملغ تزداد تدريجيًا للوصول إلى الجرعة الفعالة 60 ملغ. يُنصح عادةً بأن تُؤخذ جرعة بروزاك مرة واحدة يوميًا في الصباح أو المساء.

من المهم الالتزام بجدول تناول الدواء الموصوف وعدم التوقف عن تناوله فجأة دون استشارة الطبيب. يمكن أن يستغرق بعض الوقت لملاحظة التحسن الكامل بعد بدء استخدام بروزاك لمدة قد تصل من 4 إلى 6 أسابيع، لذا يجب الاستمرار في استخدامه حتى وصفه الطبيب.

تداخلات دواء بروزاك مع الأدوية الأخرى

يمكن أن يتداخل دواء بروزاك مع العديد من الأدوية الأخرى. هنا بعض الأمثلة على تداخلات المعروفة:

  • مثبطات أو محفزات مستقبلات السيروتونين والنورإبينفرين (SSRIs وSNRIs): تزيد احتمالية حدوث تفاعلية "متلازمة التيجين" عند استخدام بروزاك مع هذه الأدوية، وقد تتضمن الأعراض ارتفاع ضغط الدم، الارتباك، وزيادة في ضربات القلب.
  • مثبطات مونوأمين أكسيديز (MAOIs): يجب تجنب استخدام بروزاك مع MAOIs أو دون إبلاغ الطبيب، حيث يمكن أن تحدث تفاعلات خطيرة، مثل ارتفاع ضغط الدم المفرط.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطرابات القلبية: قد يزيد بروزاك من تأثير بعض الأدوية المستخدمة لعلاج اضطرابات القلب مثل الفليكاينيد والبيزوبرولول، مما يزيد من خطر حدوث ضربات القلب السريعة أو غير منتظمة.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الصرع: بروزاك قد يزيد من تأثير الأدوية المضادة للصرع مثل فينيتوئين وكاربامازيبين، مما يزيد من خطر حدوث آثار جانبية.

هذه مجرد بعض الأمثلة، ولا يشمل القائمة تفاصيل كاملة. من المهم دائمًا إبلاغ الطبيب أو الصيدلي عن جميع الأدوية الأخرى والمكملات الغذائية والفيتامينات التي تتناولها لتقييم التداخل المحتمل وتجنب أي مشاكل صحية.

ما يجب معرفته قبل استخدام دواء بروزاك

قبل أن تبدأ في استخدام دواء بروزاك، هنا بعض الأشياء التي يجب أن تكون على دراية بها. أولاً، يجب عدم استخدام هذا الدواء إذا كنت تعاني من حساسية تجاه أحد مكوناته. كما ينصح بإخبار طبيبك إذا كنت تعاني من أي مشكلات صحية قائمة، بما في ذلك اضطرابات الكبد أو الكلى أو القلب.

أو إذا كنت تعاني من اضطرابات نزف الدم أو من تاريخ سابق للانتحار أو محاولات انتحار سابقة. عند استخدام بروزاك، يجب اتباع تعليمات الجرعة بدقة وعدم زيادة الجرعة أو تقليلها دون استشارة الطبيب. وقد تستغرق بعض الأوقات للدواء أن يبدأ في العمل، لذا يُنصح بالصبر وعدم التوقف عن استخدامه فجأة دون استشارة الطبيب.

الآثار الجانبية لدواء بروزاك

من بين الآثار الجانبية لدواء بروزاك، اضطرابات الجهاز الهضمي مثل غثيان، إسهال، تعب البطن، قئ. واضطرابات الجهاز العصبي المركزي مثل صداع، دوخة، أرق، تعب، عصبية. وأيضا اضطرابات جنسية مثل قد تشمل فقدان الرغبة الجنسية، صعوبة في الإثارة الجنسية، صعوبة في الوصول إلى النشوة الجنسية.

كما يمكن أن تعاني من اضطرابات وزن الجسم مثل زيادة أو فقدان الوزن. واضطرابات في التوازن والتنسيق مثل اضطرابات في المشي، اضطرابات في الحركة. وتأثيرات على الجهاز القلبي مثل ارتفاع ضغط الدم، تسرع ضربات القلب. وأيضا تأثيرات على الجلد مثل طفح جلدي، حكة، تورم.

كتب من قبل د. مريم المكاوي

يُرجى الانتباه إلى أن المعلومات المقدمة في طب وصحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا تشكل استشارة طبية شخصية. يجب عليك استشارة الطبيب المختص أو الصيدلي قبل تناول أي دواء أو بدء أي علاج من خلال الاعتماد على المعلومات المقدمة في الموقع. {alertInfo}

أحدث أقدم

نموذج الاتصال