متى يبدأ مفعول دواء Xanax؟

متى يبدأ مفعول دواء xanax؟ وما هو دواء زاناكس وماهي فوائده؟ وما الجرعة الموصى بها وكيفية استخدامه؟ وماهي آثاره الجانبية الشائعة؟ هذه كلها أسئلة سيتم الرد عليها في المقال التالي:

متى يبدأ مفعول دواء xanax

تلعب الأدوية دورًا حيويًا في علاج العديد من الأمراض والحالات الصحية المختلفة. تعتبر أدوية الأعصاب، مثل دواء الزاناكس، أدوات هامة في تحسين وضبط صحة الأفراد النفسية. لذا، من خلال الفقرات التالية سنتعرف على متى يبدأ مفعول دواء xanax وأبرز فوائده.

متى يبدأ مفعول دواء Xanax

عادةً ما تبدأ تأثيراته خلال حوالي 20 إلى 30 دقيقة من تناول الجرعة. يتم امتصاص الدواء بسرعة في الدم بعد تناوله عن طريق الفم، وبالتالي يدخل بسرعة إلى الدماغ ويبدأ في التأثير على نظام الجهاز العصبي المركزي. وتستمر تأثيراته بين 6-8 ساعات، وقد يختلف ذلك من شخص لآخر.

ما هو دواء زاناكس وماهي فوائده

زاناكس (بالإنجليزية: Xanax) هو دواء يحتوي على مادة فعالة تسمى الألبرازولام (بالإنجليزية: Alprazolam). وهو يعتبر عضوًا في عائلة البنزوديازيبينات، التي تعمل كمهدئ للجهاز العصبي المركزي. يعمل زاناكس عن طريق التأثير على مستقبلات الغاما-أمينو بوتيريك (GABA) في المخ.

بحيث يحفز زاناكس عمل GABA، وهي مادة كيميائية طبيعية في الدماغ تقوم بتهدئة الأعصاب وتقليل نشاطها. ومن بين أبرز فوائده كالتالي:

    • تخفيف القلق والتوتر.
    • علاج اضطراب الهلع.
    • تسكين الاضطرابات العصبية.
    • تحسين النوم وتقليل الأرق.
    • تقليل الاختلاجات.

الجرعة الموصى بها وكيفية استخدام دواء زاناكس

الجرعة الموصى بها لدواء زاناكس تعتمد على حالة المريض وتقييم الطبيب. عادة ما تكون الجرعة الأولية لعلاج القلق 0.25 ملغ مرتين في اليوم. وفي حالات الهلع، يُنصح بالجرعة الأولية بحدود 0.5 ملغ مرتين في اليوم.

يجب تناول زاناكس عن طريق الفم بشكل منتظم وفقًا للجرعة المحددة، ويمكن تناوله مع أو دون الطعام. إذا نسيت جرعة، يجب تناولها في أقرب وقت ممكن، ولكن إذا اقترب وقت تناول الجرعة التالية، يجب تجاوز الجرعة المفقودة واستمرار تناول الجرعات المقبلة حسب الموعد المحدد.

الآثار الجانبية الشائعة لدواء زاناكس

من بين الآثار الجانبية الشائعة النعاس والدوار، ضعف التنسيق والتوازن، الصداع، الشهية المفتوحة، الغثيان والقيء، الإمساك أو الإسهال، الجفاف في الفم. وبشكل عام، تكون هذه الآثار الجانبية طفيفة ومؤقتة، وينصح في العادة بأخذ الجرعة الموصوفة من قبل الطبيب وتجنب زيادة الجرعة دون استشارته.

كتب من قبل د. مريم المكاوي

يُرجى الانتباه إلى أن المعلومات المقدمة في طب وصحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا تشكل استشارة طبية شخصية. يجب عليك استشارة الطبيب المختص أو الصيدلي قبل تناول أي دواء أو بدء أي علاج من خلال الاعتماد على المعلومات المقدمة في الموقع. {alertInfo}

أحدث أقدم

نموذج الاتصال