هل الشوفان خالي من الجلوتين؟ أم لا؟

الشوفان هو من المكونات الغذائية الشهيرة والصحية التي يفضلها الكثيرون. فهل الشوفان خالي من الجلوتين؟ وما المقصود بمصطلح الجلوتين؟ وهل هو ضار بالصحة؟ وما الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين؟ تابع المقال لتكتشف ذلك.

هل الشوفان خالي من الجلوتين

يُعد الشوفان مصدرًا غنيًا بالألياف، بحيث يحتوي الشوفان على الفسفور وفيتامين ب1 والمغنيسيوم والزنك، مما يجعله خيارًا صحيًا ومفيدًا. ولكن هل يعتبر الشوفان آمنًا لأولئك الذين يعانون من حساسية الغلوتين؟ في هذا المقال سنتحدث عن ما إذا كان الشوفان خالي من الجلوتين أم لا، هيا نكتشف ذلك من خلال الفقرات التالية:

هل الشوفان خالي من الجلوتين

الجواب ببساطة هو نعم، يعتبر الشوفان خالي من الجلوتين. ومع ذلك، قد يتم تلويث الشوفان بكميات قليلة من الجلوتين خلال عمليات التصنيع، حيث يتم تجميع حبوب الشوفان في نفس الحقول مع حبوب القمح أو الشعير، التي تحتوي على الجلوتين. لذا يجب التأكد من أن المنتج المشترى هو شوفان خالي من الجلوتين وذلك من خلال قراءة المكونات.

ما هو المقصود بمصطلح الجلوتين؟

الجلوتين هو مجموعة من البروتينات الموجودة في بعض الحبوب مثل القمح والشعير. ويتكون الجلوتين من مجموعة من البروتينات الرئيسية وهي الغلوتينين والغليادين، وتشكل هاتين المادتين حوالي 80% من البروتين الموجود في الحبوب. كما يساعد الجلوتين في الحفاظ على شكل الأطعمة، و يستخدم أيضًا في بعض مستحضرات التجميل، مثل بلسم الشفاه والمكياج.

هل الجلوتين ضار بالصحة؟

الجواب ببساطة هو لا، الجلوتين ليس ضارا بالصحة بشكل عام، ولكنه يمكن أن يسبب مشاكل صحية لبعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاهه أو الإصابة بحالة معروفة باسم حساسية الجلوتين غير المستقلة والتي تشمل حالات مثل القرحة الهضمية والتهاب القولون والتهاب المفاصل. وهو حالة مزمنة تسبب تلفا في الأمعاء عند تناول الجلوتين.

الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين

الجلوتين هو بروتين موجود في العديد من الحبوب مثل حبوب القمح، الشعير، والحنطة. بجانب هذه الحبوب، هناك العديد من الأطعمة الأخرى التي قد تحتوي عليه، كالخبز والبسكويت والمعجنات مثل البيتزا والكعك والفطائر والكرواسون. وأيضا مشتقات الحبوب مثل الدقيق ونشا القمح وفتات الخبز (بقسماط) والمعكرونة.

نصائح للتغذية الخالية من الجلوتين

إليك بعض النصائح للتغذية خالية من الجلوتين في النقاط الأتية:

1. تعلم قواعد الحمية الخالية من الجلوتين

قم بالتعرف على الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين وتجنب تناولها. وتحقق من المواد المضافة والملصقات الغذائية للتأكد من عدم احتواء الأطعمة على الجلوتين.

2. اختر البدائل الصحية

استبدل الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين ببدائل صحية خالية من الجلوتين مثل الأرز، البطاطس، الخضروات، الفاصوليا الخضراء، اللحوم الطازجة، والتوابل الخالية من الجلوتين.

3. قراءة الملصقات الغذائية

تعلم كيفية قراءة الملصقات الغذائية لتحديد ما إذا كانت الأطعمة تحتوي على الجلوتين أم لا. وتحقق من أي مكون يُعتبر مصدرًا للجلوتين مثل القمح، الشعير، الشوفان غير المعالج، والجاودار.

4. اتباع نظام غذائي متوازن

جعل الأطعمة الخالية من الجلوتين جزءًا من نظام غذائي متوازن يشمل المكونات الأساسية الأخرى مثل البروتينات الصحية، الدهون الجيدة، الألياف، الفيتامينات، والمعادن. ويمكنك الحصول على هذه المكونات من اللحوم المشوية، والأسماك، والبيض، والمكسرات، والبذور، والفواكه، والخضروات.

5. اتباع تدابير النظافة

للحفاظ على مطبخ خالي تمامًا من الغلوتين، تأكد من تنظيف جميع الأدوات والأطباق والأدراج قبل استخدامها لإعداد الطعام. وقم بغسل يديك جيدًا قبل التحضير والتعامل مع الأطعمة.

6. تجنب التلوث المتبادل

امنع تلوث الأطعمة الخالية من الجلوتين بالمواد الغير خالية من الجلوتين مثل الخبز أو البقوليات. وقم بتخصيص أدوات وقدور ومساحيق ومكونات منفصلة لإعداد الطعام الخالي من الجلوتين.

7. استشارة أخصائي تغذية متخصص

إذا كنت تعاني من حساسية الغلوتين أو الإصابة بمرض السيلياك، فمن المفيد استشارة أخصائي تغذية مؤهل لتطوير خطة غذائية مناسبة لاحتياجاتك الخاصة.

كتب من قبل شيماء وافق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال