Zyloric | دواعي الاستعمال | الآثار | نصائح

ما هو دواء Zyloric؟ وما دواعى استعمال دواء Zyloric؟ وكيفية استخدامه؟ ومن هم الأشخاص الذين يجب تجنب استخدامه؟ هذه كلها أسئلة سيتم الرد عليها في المقال التالي:

Zyloric | دواعي الاستعمال | الآثار | نصائح

يعاني العديد من الأشخاص حول العالم من مشاكل صحية مرتبطة بارتفاع نسبة حمض البوليك في الدم، وهو ما يعتبر عاملاً رئيسياً في حدوث مشاكل صحية مثل النقرس والحصى الكلوية. لذلك، يوجد حاجة لدواء قوي وفعال يساهم في تخفيض نسبة حمض البوليك. وواحد من الأدوية المعروفة هو دواء Zyloric. لذلك، من خلال الفقرات التالية سنتعرف على كافة المعلومات المتعلقة ب دواء Zyloric.

ما هو دواء Zyloric

دواء Zyloric يحتوي على المادة الفعالة ألوبورينول (Allopurinol) التي تنتمي إلى فئة مثبطات زانثين أوكسيديز، بحيث يستخدم هذا الدواء لعلاج حالات ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم، مثل النقرس وأمراض أخرى تتعلق بتراكم حمض اليوريك في الجسم.

 كما يعمل دواء Zyloric عن طريق تثبيط إنزيم يدعى الزانتين أكسيداز، والذي يساهم في تحويل المواد في الجسم إلى حمض اليوريك. عند تثبيط هذا الإنزيم، يقل التكوُّن المفرط لحمض اليوريك في الجسم وتنخفض تركيزه في الدم.

دواعى استعمال دواء Zyloric

هذا الدواء يحتوي على مادة فعّالة تسمى الألوبورينول. وتعتبر الألوبورينول من العوامل الفعّالة في تحسين نوعية حياة المرضى المصابين بالنقرس. يؤدي Zyloric إلى تقليل مستويات حمض البوليك في الدم، مما يقلل من تراكم البلورات في المفاصل ويقلل من التورم والألم المصاحب للنقرس.

كيفية استخدام دواء Zyloric

يوصي الأطباء بتناول جرعة مناسبة من Zyloric مع الأدوية الأخرى المضادة للنقرس. ينصح المرضى عادةً بتناول 100 ملغ من الدواء يوميًا، ولكن يجب استشارة الطبيب المعالج الخاص بك لتحديد الجرعة المثلى. غالبًا ما ينصح المرضى بشرب الكمية الكافية من الماء بين الجرعات للمساعدة في تهشيم البلورات وتخفيف تأثيراتها الضارة على الجسم.

من هم الأشخاص الذين يجب تجنب استخدام دواء Zyloric

من بين الأشخاص الذين يجب تجنب استخدام دواء Zyloric هم أولئك الذين يعانون من وجود حساسية معروفة لمادة الألوبورينول (Allopurinol) أو أي من مكونات الدواء. أو إذا كان هناك سجل سابق لتفاعلات فرط الحساسية مع الألوبورينول أو مشتقات الثيازيد.

كما يجب أيضًا تجنب استخدام Zyloric أثناء الحمل، خاصة في الشهور الثلاث الأولى والثلاث الأخيرة، حيث يمكن أن يسبب تأثيرات ضارة على الجنين. أو في فترة الرضاعة الطبيعية، حيث يمكن أن ينتقل إلى حليب الأم ويؤثر على الطفل.

كما يجب تجنب استخدام الدواء إذا كان هناك تاريخ سابق لأمراض الكبد الشديدة أو الكلوية. أيضًا، إذا كان لديك صفراء وراثية متعارف عليها، يجب استشارة الطبيب قبل استخدام Zyloric.

الآثار الجانبية المحتملة لدواء Zyloric

من الأعراض الجانبية المحتملة لـ Zyloric بعض المشاكل المعوية مثل الغثيان والقيء، ولذا يجب على المريض الاتصال بالطبيب في حال حدوث أي أعراض غير مرغوب فيها. يمكن أن يتسبب هذا الدواء أيضًا في زيادة تساقط الشعر وتغيرات في الجلد، ويجب على المرضى الإبلاغ عن أي تغيرات تحدث في العلاج.

كتب من قبل د. مريم المكاوي

يُرجى الانتباه إلى أن المعلومات المقدمة في طب وصحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا تشكل استشارة طبية شخصية. يجب عليك استشارة الطبيب المختص أو الصيدلي قبل تناول أي دواء أو بدء أي علاج من خلال الاعتماد على المعلومات المقدمة في الموقع. {alertInfo}

أحدث أقدم

نموذج الاتصال