هل تعلمون ما هي فوائد الحليب الصحية؟

يُعد الحليب مصدرًا للعناصر الغذائية المهمة التي تساهم في نمو الجسم، من ضمنهم الكالسيوم والبروتين، على الرغم من ذلك هناك دراسات عديدة تخص الحليب متضاربة، فبعض الدراسات تخبر بأنه مفيد للجسم والبعض الآخر يزعم أنه ضار.

هل تعلمون ما هي فوائد الحليب الصحية؟

فوائد الحليب الصحية

توصي مصادر رسمية، مثل الإرشادات الغذائية للأميركيين 2015 - 2020، بأن يشرب البالغون نحو ثلاثة أكواب من مكافئ الكوب من الدهون المنخفضة أو الألبان الخالية من الدهون كل يوم كجزء من نظام غذائي صحي.

ويمكن ان تشمل هذه الكمية الحليب، اللبن، الجبن، ومشروبات الصويا المعزَّزة. تتناول الأقسام التالية فوائد الحليب المحتملة على صحة البشر.

فوائد الحليب للعظام

الكالسيوم مادة مغذية ضرورية للعظام والأسنان القوية، حركة العضلات، والإشارات العصبية. توصي السلطات الصحية بتناول كمية كافية من الكالسيوم للوقاية من كسور العظام و هشاشة العظم.

الحليب مصدر غني بالكالسيوم. ويقوم المصنعون بتحصين لبن الابقار بالفيتامين D، كمغذٍّ آخر يفيد صحة العظام. وفي حين ان الكالسيوم مهم، لا تتفق كل الدراسات على ان الحليب جيد للوقاية من هشاشة العظم او الكسور، كما تناقش مراجعة سنة 2019 وبسبب هذا التناقض، ما زال يتعين على العلماء القيام بالمزيد من البحوث.

فوائد الحليب للقلب

يُعدّ الحليب مصدرًا من مصادر البوتاسيوم يساعد الاوعية الدموية على التوسع ويخفف ضغط الدم. كما ان الحصول على المزيد من البوتاسيوم مع خفض مدخول الصوديوم (الملح) يمكن ان يخفِّض ضغط الدم، مما يخفِّض خطر الاصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

لا يحصل كثيرون في الولايات المتحدة على حاجتهم اليومية المُوصي بها الى البوتاسيوم الذي يبلغ 3,400 مليجرام في الذكور و2,600 مليجرام في الإناث.

ويحتوي لبن الأبقار أيضاً على كمية كبيرة من الدهون المشبعة والكوليسترول، الأمر الذي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ولذلك ينبغي أن يتناول الناس الحليب باعتدال.

الحليب والسرطان

يحتوي الحليب على الكالسيوم وفيتامين D، وهما مادتان مغذيتان قد تساعدان على الوقاية من السرطان. وقد يحمي الكالسيوم البطانة الأمعائية للحد من خطر الاصابة بسرطان القولون او المستقيم. 

غير أن الأبحاث ربطت بين الكالسيوم وسرطان البروستاتا. قد يلعب فيتامين D دوراً في تنظيم نمو الخلايا، وقد يساعد في الحماية من سرطان القولون، وربما سرطان البروستاتا والثدي. غير أن البحوث ربطت أيضًا ارتفاع مستويات فيتامين D بزيادة خطر الإصابة بسرطان البنكرياس. وهناك عوامل كثيرة تؤثر على خطر الإصابة بالسرطان. 

وعلى نحو مماثل، قد يستغرق السرطان وقتاً طويلاً قبل أن يتطور، لذا فمن الصعب أن ندرس أسبابه وعوامل خطره. لا يزال العلماء بحاجة الى المزيد من الابحاث طويلة الأمد ليثبتوا الوقائع بيقين.


الحليب والاكتئاب

إن كمية فيتامين D الكافية تدعم إنتاج هرمون السيروتونين الذي يرتبط بالمزاج والشهية والنوم. وقد ربطت البحوث، بما في ذلك مراجعة أُقيمت عام 2020، بين نقص فيتامين D والاكتئاب السريري. وكثيراً ما يقوم المصنعون بتعزيز لبن الأبقار ونباتاتهم بفيتامين D.

فوائد الحليب في بناء العضلات

يساعد حليب البقر الأطفال على النمو بسرعة، لذلك من المنطقي ان يساعد حليب البقر على نمو العضلات. ولبن البقر مصدر غني بالبروتين عالي الجودة و يحتوي على كل الأحماض الأمينية الضرورية.

كما أن الحليب كامل الدسم هو مصدر غني بالطاقة في شكل دهون مشبعة تمنع كتلة العضلات من استعمال الطاقة. ويمكن للحليب القليل الدسم أن يوفر فوائد الحليب في الوقت الذي يزود فيه كمية أقل من الدهون.

الحليب والتهاب المفاصل العظمي

لا يوجد حاليًا علاج لالتهاب المفاصل العظمي في الركبة، لكن الباحثين يقولون إنهم ربطوا شرب الحليب يوميا بتقليل تطور المرض.

الاحتياطات المطلوبة عند شرب الحليب

تناول الأجزاء التالية الآثار الصحية الضارة المحتملة لشرب الحليب.

الدهون المشبعة

الألبان تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة تشير جمعية القلب الأمريكية (AHA) إلى أن تناول الكثير من الدهون المشبعة يمكن أن يزيد من مستويات الكوليسترول، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. أشارت الجمعية إلى أن الناس لا يحصلون على أكثر من 5-6% من نسبة سعراتهم الحرارية الكاملة من الدهون المشبعة.

حساسية الحليب

تختلف حساسية الحليب عن حساسية اللاكتوز. في الحساسية، يتفاعل الجسم مع البروتينات، وليس مع السكريات، في الحليب. قد تسبب حساسية البقرة للحليب أعراضا مثل التنفس بصفير والربو، الاسهال، التقيؤ، والإجهاد المعدي المعوي. فالحساسية الشديدة يمكن ان تؤدي الى حساسية مهدِّدة للحياة.

الهرمونات والمضادات الحيوية
قد يحتوي لبن الأبقار على مخلفات الهرمونات والمضادات الحيوية، فضلاً عن الديوكسينات وثنائي الفينيل متعدد الكلور PCBs. ويمكن أن يكون لهذه المواد المتخلفة أثر سلبي على صحة الإنسان، بما في ذلك تأثيرها السلبي على الجهاز العصبي والجهاز التناسلي وجهاز المناعة.

وفي حين يمكن للكالسيوم وفيتامين D المستمدَّين من حليب البقر أن يفيدا صحة العظام، هنالك أيضًا بعض الادلة على ان البروتينات الحيوانية في النظام الغذائي، مثل حليب البقر، لها تأثير حمضي.

وبحسب باحثين من جامعة هارفرد، يمكن ان يؤذي ذلك صحة العظام بجعل الجسم يسحب الكالسيوم من العظام لاستعادة مستويات الحموضة المثالية في الدم. غير أن الجميع لا يوافقون على ذلك. وعلى هذا فإن الفوائد الصافية من الكالسيوم في حليب الأبقار قد تكون أقل من المتوقع.

الحليب للرضّع

تقول مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها إنه لا ينبغي للرضّع أن يشربوا حليب الأبقار قبل بلوغهم 12 شهراً من العمر. والسبب هو أن لبن البقرة يحتوي على بروتينات ومعادن كثيرة جدًا لا تستطيع كليتا الرضيع معالجتها، وقد يعرِّضه لنزيف معوي.

المصادر
• Mayoclinic
• NCBI