7 من أهم فوائد الزبيب الأصفر أبرزها تقوية النظر

7 من أهم فوائد الزبيب الأصفر

فوائد الزبيب الأصفر
فوائد الزبيب الأصفر

الزبيب هو أحد الأطعمة المختلفة التي تميز نفسها عن بعضها البعض من خلال طعمها الحلو وفوائدها الكبيرة وهي من الثمار المجففة من بذور وهي مصدر غني بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن ، وهي مصدر عالي للسعرات الحرارية لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات ، لذلك يجب تناولها بكميات معتدلة يمكنك إضافته إلى السلطات وخلطه مع الشوفان أو الحليب للحصول على مغذيات إضافية أو أي طعام آخر ، أو أي شيء آخر ترغب في تناوله.

فوائد الزبيب الأصفر

تتمثل أبرز فوائد الزبيب الأصفر في النقاط الآتية :

1. يحسن في عملية الهضم
عندما تأخذ بضع حبات من الزبيب الأصفر ذلك سيساعد المعدة على التأثير بوجود ملين، لأن الزبيب يحتوي على ألياف تبدأ في الانتفاخ عند وجود الماء وأيضا يساعد على تخفيف الإمساك، والمواظبة عليه يوميًا يحافظ على حركة الأمعاء والألياف تساعد الجسم في إبقاء السموم والفضلات خارجه.

2. يقلل من الحموضة
يحتوي الزبيب الأصفر على بوتاسيوم ومغنيسيوم في مستويات جيدة وذلك يساعد في انخفاض نسبة الحموضة، ومنع الأمراض مثل النقرس وحصي الكلى وأمراض الكلى وأمراض المفاصل.

3. الوقاية من الأنيميا
يحتوي الزبيب على حديد وفيتامين (B) المركب وذلك يساعد في حل مشكله فقر الدم والنحاس يساعد في إنتاج خلايا الدم الحمراء.

4. يحميك من الأورام
يوجد في الزبيب مضاد للأكسدة يسمى catching وذلك يحمي الجسم من نشاط الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب الأورام وسرطان القولون.

5. يساعد في العلاج من العدوى
الزبيب يقلل من خطر الإصابة بالحمى وقتل البكتريا، لأن له خصائص مضادة للبكتريا إذا تناول القليل منه في اليوم يحمي من البرد وأعراض الإنفلونزا. وأيضا يحمي من الالتهابات لأنه يحتوي على مغذيات نباتية متعددة الفينول، وهي مضادات الأكسدة وهي مضادة للالتهابات.

6. تقوية النظر
يحتوي الزبيب على المغذيات النباتية متعددة الفينول، وهي مضادات الأكسدة وهي تساعد على تقوية البصر وحماية النظر من الضعف عن طريق تقليل تأثير الجذور الحرة التي تضعف الرؤية وتنكس العضلات وإعتام عدسة العين، وايضا يحتوي على 3 مواد وهم فيتامين A وبيتا كاروتين وA كاروتينويد وهم جيدون جدا لتقوية النظر.

7. الحفاظ على صحة الأسنان
يوجد حمض اللينوليك في الزبيب وهو يحافظ على الأسنان من التسوس والتجاويف، وأيضا الأسنان الهشة وحساسية الأسنان. ويثبط الزبيب النمو البكتيري في الفم للحفاظ على الأسنان من التآكل والبورون يخفض تراكم الجراثيم في الفم، وأيضا يحتوي على الكالسيوم وهذا يمنع الأسنان من التقشر أو التكسير.

8. يحسن بشرتك
يمنح الزبيب طاقة عالية ويحتوي على طعام قليل الدسم ويساعد في الحفاظ على بشرة صحبة وجميلة، ويحمي الجلد من الداخل لأنه مليء بالفينول ويمنع الجذور الحرة من اتلاف خلايا الجلد والكولاجين والأيلاستين لأنه مضاد للأكسد، وهذا يؤخر ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد وتسرع عملية إصلاح الجلد وتملأ الجلد.

يوجد مادة ريسفيراترول وهي مادة مفيدة للغاية للحفاظ على صحة الجلد، ويزيل الخلايا السامة من الدم لتنقية الدم، وأيضا يساعد في تحسين إنتاج الخلايا الحمراء في الجسم وهذا يجعل البشرة صافية ولامعة ومغذية.

9. يحميك من تساقط الشعر
الزبيب يحسن من حالة الشعر لأنه يحتوي على فيتامين B وحديد وبوتاسيوم ومضادات أكسدة وهذا يحسن كثيراً من حالة الشعر. الحديد ضروري للحفاظ على صحة الشعر، نقص الحديد يسبب بدة باهتة وبلا حياة وتساقط شديد للشعر، ويحسن الدورة الدموية في الجسم ويحفز خلايا بصيلات الشعر وهذا يجعل الشعر صحي وقوي، لذا تناول الزبيب يوميًا لأخذ جرعة الحديد. ويحافظ الزبيب على اللون الطبيعي للشعر لأنه يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين C الذي بدوره يسهل امتصاص المعادن.

وأيضا يقوي الزبيب الأوعية الدموية، وهذا سيقلل التقشر والقشرة والحكة في فروة الرأس، الريسفيراترول الذي يوجد في الزبيب يمنع التهاب فروة الرأس وموت الخلايا لمنع تساقط الشعر، يقاوم الزبيب تساقط الشعر الناتج عن الأضرار البيئية ويحافظ فيتامين C على النسيج الضام للبصيلة المعروف أيضًا باسم الكولاجين، هذا يعزز نمو الشعر، يقوي فيتامين E أغشية الخلايا ويمنع الجذور الحرة من مهاجمة بصيلات الشعر.

أضرار الزبيب الأصفر

الفوائد المذكورة أعلاه لا تعني أن هذا النوع من العنب قد يسبب ضررًا الا إذا تم استهلاكه بشكل زائد فيما يلي الآثار الجانبية للزبيب الأصفر :
  • يمكن أن تكون الأمعاء عرضة للاضطرابات عندما تحتوي على كمية عالية من الألياف الغذائية.
  • قد يؤدي تغيير النظام الغذائي في بعض الأحيان إلى الإسهال.
  • تعتبر مشاكل الاختناق والتنفس من بين الآثار الجانبية الخطيرة لاستهلاك كميات كبيرة من الزبيب لأنها صغيرة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الماء.
  • يمكن للناس تطوير فرط الحساسية تظهر الأعراض عادة على شكل طفح جلدي أو حرارة لذلك في هذه الحالة تقرر الامتناع عن تناولها على الفور يمكن القيام بذلك عن طريق الذهاب إلى الطبيب المختص للحصول على المساعدة الطبية.
شكرا لكم على قراءة هذا المقال إذا استمتعت به ، فيرجى مشاركته مع أصدقائك على Facebook ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى.

كتب من قبل د. أسامة خالد
أحدث أقدم

نموذج الاتصال